موقع يهتم بالأخبار الاقتصادية المصرية يصدر من لندن
الثلاثاء, 18 يونيو 2024 | 11:39 صباحًا

إعلام القاهرة تطلق حملة “Gen-01”.. مشروع تخرج طلاب الفرقة الرابعة

أطلق قسم العلاقات العامة والإعلان بكلية الإعلام جامعة القاهرة مشروع “Gen-01” وهو حملة توعوية تهدف إلى توعية الأسر بأهمية تعليم الاطفال البرمجة من سن مبكر لينشئ جيل مبدع ومبتكر وقادر علي التحكم فيما هو قادم في ظل مستقبل تقودة التكنولوجيا، ليكون قادر علي مواكبة التطور والتغيرات الآنية.

ويشرف على مشروع تخرج “Gen-01” الدكتور ثريا البدوي، عميدة كلية الإعلام جامعة القاهرة، والدكتور أحمد خطاب، رئيس قسم العلاقات العامة والإعلان، والدكتورة تغريد مجدي، والدكتورة شيماء نبيل.

 

ويجمع شعار الحملة “سابقين بخطوة..جاهزين لبكرة” بين الهدف الأساسي للحملة في إنشاء جيل يعرف عن علم البرمجة منذ الصغر ليسبق الزمن بخطوة فارقة ليشكل بها مستقبله ،وهذا ينقلنا إلي الجزء الآخر من الشعار وهو إعداد الطفل للمستقبل بكفاءة وفعالية مع التطور التكنولوجي للمجتمع.

وتعد كلمة” Gen-01″ اختصاراً لكلمة “generation” والتي تعني جيل اما بالنسبة لرقمين (٠ و1) تتمثل في لغة الكمبيوتر والتي تعد اساس كل لغات البرمجة.

قام هذا الفريق بزيارة مستشفى الناس للأطفال ومستشفى ٥٧٣٥٧، وذلك بالإضافة إلى مشاركتهم مع بنك الطعام المصري وحياة كريمة في إفطار الصائمين في رمضان.

واستطاع هذا المشروع الحصول على أكثر من ٢٥ رعاية شرفية ومنها: وزارة التربية والتعليم، ووزارة الشباب والرياضية، ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، بنك فيصل الإسلامي، مجلس الشباب المصري، نادي جوجل للطلاب المطورين بدعم من شركة جوجل، جامعة القاهرة، مبادرة مهندسون من أجل مصر المستدامة “Engineers for a sustainable Egypt”، سفارة دولة نيبال، وعلى الجانب الآخر استصاعت الحملة ان تحصل على الرعاية الشرفية من العديد من الأكاديميات ومنها: أكاديمية “Codo School”، أكاديمية “Robotico Academy”، وأكاديمية المبرمج الصغير.

انطلقت حملة ” Gen-01″ على منصات التواصل الاجتماعي، ومنها : الفيسبوك، الانستجرام، والتيك توك، حيث يقوم الفريق بنشر العديد من الفيديوهات والصور والنصوص على هذه المنصات من أجل توعية الأهالي بأهمية تعليم أطفالهم البرمجة في سن مبكر، والفوائد التي تعود على أطفالهم سواء على الجانب الشخصي أو الجانب العملي فيما بعد.

قد يعجبك أيضًا
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.