موقع يهتم بالأخبار الاقتصادية المصرية يصدر من لندن
السبت, 22 يونيو 2024 | 5:18 مساءً

وزير النقل: مد الخط الأول لمترو الأنفاق من المرج الجديدة إلى شبين القناطر

ثروة- خاص:

 

شهد المهندس كامل الوزير، وزير النقل، خلال فعاليات اليوم الثاني للدورة الرابعة لمعرض النقل الذكي للشرق الأوسط وأفريقيا «Trans MEA» الاثنين، توقيع عقد تصنيع وتوريد 55 قطار مكيف للخط الأول ‏لمترو الأنفاق شاملة أعمال الصيانة لمدة 8 سنوات مع توريد معدات الورشة اللازمة لأعمال الصيانة مع شركة ألستوم الفرنسية، ‏حيث قام بالتوقيع من الجانب المصـري الدكتور مهندس عصام والي، رئيس الهيئة القومية للأنفاق، ومن جانب الشركة الفرنسية أندرو ديلون، الرئيس الاقليمي لمناطق أفريقيا والشرق الأوسط ووسط آسيا بالستوم.

 

وأوضح وزير النقل أن هذا التوقيع يأتي لأن الخط الأول لمترو الأنفاق يعتبر هو العمود الفقري لشبكة مترو الأنفاق، حيث يعبر القاهرة الكبرى من الجنوب إلى الشمال وهو أول خط مترو أنفاق في أفريقيا والشرق الأوسط بدأ تشغيله في 1987 وحتى الآن، لذا تحرص وزارة النقل على أعمال التطوير لهذا الخط لضمان استمرارية الخدمة التي يقدمها والحفاظ على أصوله بما في ذلك أسطول الوحدات المتحركة العاملة به، حيث يعمل على الخط حاليًا 75 قطار منهم 32 قطار تم توريدهم من شركة ألستوم منذ 35 عاما وأصبحت متقادمة ولا يوجد لها قطع غيار ولا يوجد جدوى من تأهيلها وقد تؤثر على سلامة التشغيل.

 

وأكد الفريق مهندس كامل الوزير أن هذا التوقيع يأتي أيضًا في ضوء خطة الوزارة للاستفادة من كل الأصول التي يمكن إعادة تأهيلها، بالإضافة إلى توريد كل ما هو جديد لمواكبة التطور الهائل في مجال النقل الجماعي الأخضر، ومن هذا المنطلق سيتم توريد 55 قطار مكيف للخط الأول للمترو ضمن الخطة التي وضعتها وزارة النقل لتطوير الخطين الأول والثانى لخفض تكاليف الصيانة والتشغيل وزيادة العمر الإفتراضي لينقل الخط 1.6 مليون راكب /يوم بدلاً من 1.2 مليون راكب/يوم يتم نقلهم حاليًا، حيث من المخطط مد الخط الأول من المرج إلى شبين القناطر بطول 19كم، مشيرًا إلى أنه قد سبق وتم توريد 20 قطار مكيف للخط الأول تعمل على الخط منذ 2016، بالإضافة إلى إنه تم توقيع عقد لإعادة تأهيل وصيانة وتطوير وتحديث 23 قطار آخر للخط الأول.

 

وأضاف وزير النقل أن قيمة توريد هذه القطارات تبلغ 815.6 مليون يورو + 1.2 مليار جم شاملة أعمال الصيانة لمدة 8 سنوات وتطويرمعدات ورشة طرة والمخطط تنفيذ أعمال صيانة القطارات بها، وسيتم توفير التمويل للمشروع من الحكومة الفرنسية بإجمالي 776 مليون يورو ضمن خارطة الطريق الموقعة بين وزارة النقل المصرية ووزارة الإقتصاد والمالية الفرنسية وذلك من خلال قرض ميسر (نسبة فائدة 0.0092%، وفترة سداد 25 عام، وفترة سماح 15 عام)، ويتم تمويل الشق المحلي وباقي الشق الأجنبي من موازنة الدولة.

 

وأكد وزير النقل أن القيادة السياسية وجهت بالتطوير الشامل للخطين الأول والثانى لمترو الأنفاق لمواكبة الطفرة التي تتم حالياً في وسائل الجر الكهربائى «النقل الأخضر» الصديق للبيئة، حيث وضعت وزارة النقل خطة لتطوير الخطين الأول والثانى للمترو للحفاظ على الأصول وخفض تكاليف الصيانة والتشغيل وزيادة العمر الإفتراضي «أنظمة الإشارات والاتصالات والتحكم وكذلك الوحدات المتحركة»، حيث تم تشغيلهم منذ وقت كبير وتقادمت بهم نظم التحكم والتشغيل وأصبح هناك العديد من الصعوبات في توفير قطع الغيار اللازمة.

 

وأشار الفريق مهندس كامل الوزير أن الوزارة تهدف حالياً إلى مد الخط الأول من المرج الجديدة وحتى شبين القناطر بطول 19كم تقريبًا، حيث سيتم تحويل خط سكك حديد 23 يوليو / شبين القناطر إلى مترو، لذا فقد تم التعاقد مع شركة كاف الأسبانية لإعادة تأهيل وصيانة وتطوير وتحديث 23 قطار للخط الأول لمترو الأنفاق بقيمة 185 مليون يورو (477.4 مليون جنيه + 158.9 مليون يورو)، حيث ستقوم الشركة بتوفير التمويل اللازم للمشروع من خلال قرض ميسر من الحكومة الأسبانية بقيمة تصل إلى 200 مليون يورو (فترة سماح 15 سنة، فترة سداد 40 سنة، سعر الفائدة 0.01%)، مضيفًا إلى أن الشركة الإسبانية ستتعاون مع شركة متسوبيشى اليابانية في أعمال التطوير، حيث أنها الشركة المصنعة للقطارات والتى تمتلك تكنولوجيا نظم التحكم والقيادة الخاصة بهم، مشيرًا إلى أن الهدف من خطة تطوير الخطوط العاملة هو تحسين الخدمة المقدمة للمواطن المصري والمحافظة على الوقت والجهد، حيث سيتم خفض زمن التقاطر إلى 2.5 دقيقة لاستيعاب الزيادة المطردة لعدد الركاب وتقليل الزحام على الأرصفة.

قد يعجبك أيضًا
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.