موقع يهتم بالأخبار الاقتصادية المصرية يصدر من لندن
الأحد, 23 يونيو 2024 | 7:31 صباحًا

وزير التجارة: اتفاقية الميركسور توفر فرص تصديرية للمنتجات المصرية

استقبل المهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، أنطونيو باتريوتا، سفير البرازيل بالقاهرة، وتناول اللقاء سبل تنمية وتطوير علاقات التعاون الاقتصادي المشترك بين البلدين على المستويين الثنائي ومتعدد الاطراف في اطار اتفاقية الميركسور.

واستعرض اللقاء مستجدات الوضع الاقتصادي العالمي وسبل زيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين في عدد من المنتجات الاستراتيجية بالسوقين المصرية والبرازيلية.

وقال الوزير إن مصر والبرازيل ترتبطان بعلاقات اقتصادية استراتيجية في مجالات التجارة والصناعة والزراعة والنقل والاستثمار والتي تستند الى تاريخ طويل من العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، مشيرا إلى أهمية مشروعات التعاون الحالي بين البلدين في مجالات صناعة وسائل النقل والأسمنت والطيران المدني والزراعة وإدارة المياة.

واشار سمير إلى أهمية اتفاقية الميركسور الموقعة مع دول البرازيل والأرجنتين وأورجواي وباراجواي، في توفير المزيد من الفرص التصديرية للمنتجات المصرية بأسواق هذه الدول بصفة خاصة وأسواق دول قارة أمريكا الجنوبية بصفة عامة، مضيفا أن الاتفاقية تتيح النفاذ الحر لمئات البنود التصديرية المصرية لأسواق دول التجمع، كما تسهم في توفير عدد من السلع الاستراتيجية بالسوق المصرية بأسعار تنافسية.

وأوضح الوزير أن معدلات التبادل التجاري بين البلدين بلغت العام الماضي نحو 2 مليار و551 مليون دولار، مقارنة بنحو  مليار و969 مليون دولار عام 2020، محققة نسبة زيادة بلغت 29.5%، لافتا إلى أن أهم بنود التبادل التجاري بين البلدين تشمل المنتجات الزراعية والمواد الغذائية والأسمدة.

من جانبه، أكد أنطونيو باتريوتا، سفير البرازيل بالقاهرة، حرص بلاده على تعزيز أطر التعاون الاقتصادي المشترك مع مصر في مختلف المجالات وعلى كل الأصعدة، وذلك باعتبارها الدولة المحورية الرئيسية بالمنطقة العربية وثاني أكبر اقتصاد بالقارة الأفريقية، مشيراً الى اهمية تعزيز الجهود المشتركة بين البلدين لزيادة الاستثمارات البرازيلية بالسوق المصرية والاستفادة من الحوافز والفرص الاستثمارية المتميزة بمنطقة محور قناة السويس، لاسيما وأن دولة البرازيل تمتلك عددا من المشروعات الصناعية الناجحة في مصر في مجالات تصنيع الاتوبيسات وصناعة الأسمنت.

ولفت باتريوتا الى الدور الهام لغرفة التجارة العربية البرازيلية في تعزيز الحوار بين دوائر الاعمال بدولة البرازيل والدول العربية وترجمته لمشروعات تعاون ملموسة تصب في مصلحة الجانبين على حد سواء، موضحا أن افتتاح مكتب إقليمي للغرفة بالقاهرة سيسهم في خدمة المصالح المشتركة لرجال الأعمال البرازيليين والمصريين ودعم التعاون التجاري المشترك بين البلدين.

ووجه السفير أنطونيو باتريوتا الدعوة لوزير التجارة والصناعة لزيارة دولة البرازيل على رأس وفد يضم  مسؤولين ورجال أعمال لبحث فرص التعاون المشترك في المجالات التجارية والاستثمارية، لاسيما في ظل اهتمام دوائر الأعمال البرازيلية بالسوق المصرية، وكذا الفرص التصديرية الكبيرة بالسوق البرازيلية والذي يضم 200 مليون مستهلك، خاصة في قطاعات الأسمدة والمنتجات الدوائية والأجهزة الطبية والسلع الزراعية.

قد يعجبك أيضًا
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.