موقع يهتم بالأخبار الاقتصادية المصرية يصدر من لندن
الخميس, 13 يونيو 2024 | 10:06 مساءً

رئيس شعبة مواد البناء: سنشهد زيادة لا تقل عن 10% في أسعار الوحدات السكنية في نوفمبر

قال المهندس أحمد الزيني، رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية، مساء الثلاثاء، إن زيادة سعر الدولار أدت إلى قفزة في أسعار الحديد في مصر، لافتًا إلى أن زيادة أسعار الحديد وصلت لـ10%، بمقدار بين 1950 جنيها إلى 2000 جنيها للطن الواحد، مشيرًا إلى أن هذه الزيادة غير متوقعة.

وأوضح الزيني خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، على فضائية «صدى البلد»، اليوم  الثلاثاء، أن زيادة أسعار الحديد تطبق في حالة التعاقد حديثًا على خام حديد جديد، وفقا للأسعار المعلنة في وقت إتمام التعاقد، لافتًا إلى إن المصانع لديها مخزون بالفعل، وهي المسؤولة عن تحديد أسعار الحديد، وليس الغرف التجارية أو اتحاد الصناعات.

وأشار رئيس شعبة مواد البناء بالغرفة التجارية، إلى أن المسؤول عن حساب التكلفة وهامش الربح هي الدولة والأجهزة المعنية.

وقال الزيني إن رتفاع أسعار الحديد، يؤدي إلى زيادة في أسعار الوحدات السكنية على كل المستويات، لافتاً إلى زيادة في سعر طن الأسمنت اليوم ببعض الشركات بمعدل يقدر بـ50 جنيهًا.

أكد: أنه اعتبارًا من الشهر الجاري سوف نشهد زيادة في أسعار الوحدات السكنية بنسبة لا تقل عن 10%، وذلك بسبب زيادة تكلفة مواد البناء.

قد يعجبك أيضًا
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.