موقع يهتم بالأخبار الاقتصادية المصرية يصدر من لندن
الثلاثاء, 18 يونيو 2024 | 11:44 صباحًا

«شاكر»: نعمل على التوسع فى استخدام الطاقة المتجددة لتصل لـ42% بحلـول عام 2035

وزير الكهرباء: التوسع فى الطاقات المتجددة يساعد في ترشيد استهلاك الغاز الطبيعى

شهد الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم الأربعاء، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين شركة أورنچ مصر، وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، للتعاقد على شراء الطاقة المتجددة واستخدامها في تشغيل شبكاتها ومواقعها في مصر.

وتمت مراسم التوقيع على هامش فعاليات مؤتمر الأمم المتحدة للتغير المناخي COP27 والذي تستضيفه مدينة شرم الشيخ.

وقال «شاكر» إن الدولة نجحت فى تحقيق أهدافها الخاصة بمشاركة الطاقـة المتجـددة في مزيـج الطاقـة وتعمل على التوسع فى نشر استخداماتها لتصل إلى أكثر من 42% بحلـول عام 2035، مع إقرار حزمة من السياسات والآليات المرنة لتشجيع الاستثمار الخاص فى مشروعاتها منها نظام البناء والتملك والتشغيل BOO ، مما أسفر عن جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية المباشرة وتوفير فرص العمل، وإنتاج الطاقة النظيفة.

وأكد وزير الكهرباء على المضي قدمًا وبخطى ثابتة وسريعة لتنفيذ خطط القطاع والعمل على الحفاظ على البيئة، وذلك من خلال رفع كفاءة وحدات الإنتاج والاعتماد على وحدات الإنتاج ذات الكفاءة العالية والتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة.

واكد الدكتور شاكر ان التوسع فى الطاقات المتجددة يساعد فى زيادة مساهمة الطاقة النظيفة فى مزيج الطاقة والحفاظ على البيئة ويساعد أيضاً على ترشيد استهلاك الغاز الطبيعى لما لذلك من اثر كبير على المردود الاقتصادي.

من جانبه، أكد المهندس ياسر شاكر، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة اورنچ مصر أن هذا البروتوكول يأتى في ظل حرص اورنچ على استكمال استراتيجيتها المتكاملة للقضاء على الانبعاثات الكربونية في شبكاتها وعملياتها ومبانيها وفروعها والوصول إلى هدفها الطموح المتمثل في “صفر” كربون بحلول 2040.

وبموجب بروتوكول التعاون مع هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة، تسعى الشركة للحصول على الكهرباء النظيفة التي تنتجها الهيئة من طاقة الرياح والطاقة الشمسية، الأمر الذي يعني الاستغناء عن كميات كبيرة من الوقود الأحفوري والكهرباء المنتجة من مصادر غير مستدامة، وبالتالي تحقيق الهدف الرئيسي لاورنچ والمتمثل في مكافحة التغير المناخي عبر خفض الانبعاثات الكربونية.

وتنفذ اورنچ مصر استراتيجية متكاملة للتحول الأخضر وخفض الانبعاثات الكربونية منذ 7 سنوات تقريبا، ويأتي بروتوكول التعاون الحالي مع وزارة الكهرباء بغرض تسريع وتيرة التحول، وتنويع مصادر الطاقة المتجددة، حيث تعتمد الشركة بالفعل على الخلايا الشمسية لتشغيل العديد من المحطات والأبراج على مستوى الشبكة، والسنترالات والفروع على مستوى المباني.

وأعرب عن سعادته بالتعاون مع وزارة الكهرباء وهيئة الطاقة الجديدة لتحقيق إنجاز جديد على طريق تحول الشركة للاستدامة الكاملة وتقديم خدمات اتصالات وتكنولوجيا راقية وتراعي كافة المعايير الصديقة للبيئة.

وأضاف: «تتحرك اورنچ مصر على عدة جبهات لتحقيق هدفها المتمثل في صفر كربون بحلول عام 2040، ويعد بروتوكول التعاون هذا خطوة هامة ضمن مشوارنا الذي بدأناه منذ سنوات ومكننا من تحقيق نجاحات ملموسة تمثلت في تقليل الانبعاثات الكربونية في بعض عملياتنا الرئيسية بنسبة 50% خلال آخر عامين».

جدير بالذكر أن هيئة تنمية واستخدام الطاقة الجديدة والمتجددة تمثل نقطة ارتكاز وطنية في جهود الدولة المصرية المبذولة للتحول إلى الطاقة النظيفة، وتسعى الهيئة لتطوير تقنياتها واستغلال مصادرها على المستوى التجاري كطاقة نظيفة ومستدامة.

قد يعجبك أيضًا
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.