موقع يهتم بالأخبار الاقتصادية المصرية يصدر من لندن
السبت, 22 يونيو 2024 | 6:34 مساءً

رئيس «اقتصادية قناة السويس»: التوقيع يعلن عن بدء مرحلة اقتصادية إقليمية جديدة داخل المنطقة الاقتصادية

لتصنيع الأمونيا والهيدروجين.. توقيع 8 عقود فعلية لإنتاج الوقود الأخضر داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس

شهد الجناح المصري – على هامش قمة المناخ – مراسم توقيع عدة عقود لمشروعات الوقود الأخضر داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والتي تم توقيع مذكرات تفاهم بشأنها بين المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وصندوق مصر السيادي، وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة، والشركة المصرية لنقل الكهرباء، مع كبرى الشركات والتحالفات العالمية الرائدة في مجال الطاقة النظيفة والمتجددة، حيث تحولت مذكرات التفاهم إلى عقود فعلية تدخل حيز التنفيذ بعد الانتهاء من دراسات الجدوى القانونية والفنية والمالية والتي تم التوافق عليها بين جميع الأطراف، على أن تقام هذه المشروعات داخل منطقة السخنة بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وشهد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، بحضور المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، وبعض من ممثلي البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية، مراسم توقيع العقد الفعلي لشركة سكاتك النرويجية والتي تستهدف إقامة منشأة جديدة بمنطقة السخنة لتصنيع الأمونيا الخضراء بسعة مليون طن سنويًّا قابلة للزيادة إلى 3 ملايين طن سنويًّا.

كما تم توقيع عقد أميا باور الإماراتية والذي يتضمن إنتاج 390 ألف طن من الأمونيا الخضراء سنويًّا، حيث يبدأ التشغيل التجاري بنهاية 2025، إضافة إلى توقيع عقد تحالف شركتي (زيرو ويست) المصرية و(إي دي إف رينيوابلز) الفرنسية لإنتاج الوقود الأخضر حيث يتم إقامة المشروع بمنطقة السخنة داخل المنطقة الاقتصادية لقناة السويس لإنتاج 350 ألف طن من الوقود الأخضر، إضافة إلى أنه تم توقيع العقد الخاص بتحالف “توتال” الفرنسية و”إنارة كابيتال” المصرية لمشروع إنتاج 300 ألف طن من الأمونيا الخضراء بمنطقة السخنة.

وقام كلًا من المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وصندوق مصر السيادي والشركة المصرية لنقل وتوزيع الكهرباء وهيئة الطاقة الجديدة والمتجددة بتوقيع عقد مع شركة “رينيو باور” الهندية بالتعاون مع مؤسسة السويدي والذي يستهدف إقامة مشروع لإنتاج الوقود الأخضر من هيدروجين وأمونيا على مساحة 600 ألف متر مربع، بإجمالي طاقة إنتاجية 1.1 مليون طن أمونيا خضراء سنويًّا، و220 ألف طن هيدروجين أخضر سنويًّا.

كما تم توقيع عقد شركة FFI Fortescue Future Industries الأسترالية والذي يستهدف إقامة منشأة لإنتاج الأمونيا الخضراء بحجم إنتاج إجمالي يتخطى 2 مليون طن من الأمونيا الخضراء سنويًّا، وعقد شركة “جلوباليك” البريطانية الذي يستهدف إقامة مصنع لإنتاج الهيدروجين الأخضر بإجمالي إنتاج متوقع يصل إلى 2 مليون طن سنوياً، وعن عقد شركة “الفنار” السعودية الذي يستهدف إقامة مصنع لإنتاج الوقود الأخضر الإنتاج بحجم إنتاج 500 ألف طن سنوياً.

من جانبه، صرح وليد جمال الدين، رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن هذه العقود عبرت عن تعاون مع كبرى الكيانات من مختلف دول العالم في مجال الهيدروجين الأخضر، مما يؤكد على مدى الثقة التي تحظي بها المنطقة الاقتصادية لقناة السويس كأحد أذرع التنمية الاقتصادية في مصر، كما يعلن بدء مرحلة اقتصادية جديدة تعتمد على الاقتصاد الأخضر وتدعم من الاسهام في التحول العالمي نحو الاقتصاد الأخضر، كما أن هذه المشروعات قائمة على سياسة التكامل الاقتصادي بين الموانئ والمناطق الصناعية داخل المنطقة الاقتصادية إضافة إلى تكامل الجهود بين المؤسسات المصرية متمثلة في الجهات المعنية بتنفيذ هذه التعاقدات.

تأتي هذه التعاقدات على هامش قمة مؤتمر المناخ Cop 27  التي تستضيفها مصر في شرم الشيخ والتي حققت فيها المنطقة الاقتصادية نجاحًا غير مسبوق على مستوى تمثيل الجهات المصرية في مجال الطاقة الخضراء والتطور الصناعي والتجاري المبني على سياسة التكامل الاقتصادي.

قد يعجبك أيضًا
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.