موقع يهتم بالأخبار الاقتصادية المصرية يصدر من لندن
السبت, 22 يونيو 2024 | 5:55 مساءً

إعادة تدوير المخلفات البلاستيكية من نوع HDPE لإنتاج مقاعد للأطفال

قامت طالبات بالفرقة الثالثة بكلية الفنون التطبيقية جامعة بني سويف قسم التصميم الصناعي ، تحت إشراف الدكتور محمد محي الدين محمود أستاذ التصميم المساعد بذات القسم إلي إعادة تدوير المخلفات البلاستيكية و خاصة تلك من نوع HDPE و إستغلال الشيتات أو الألواح المصنعة من عمليات الكبس الحراري لهذا النوع من المخلفات لإنتاج مقاعد للأطفال قابلة للفك و التركيب ، ذات تصميمات و ألوان مبتكرة و جذابه يمكن إستخدامها في الحدائق العامة و المنازل و المصايف و روض الأطفال.

و قد تم إستخدام ألواح بلاستيكية بمقاس 70*50 سم و سمك 1.5 سم صنع كل لوح منها من حوالي 5 كجم من أغطية الزجاجات الفارغة و المستهلكة أي ما يوازي أغطية حوالي 5000 زجاجة من زجاجات المياه المعدنيه تقريبا ، أو ما يزيد على 2000 من أغطية زجاجات المياه الغازية و المنظفات و المبيضات و الصابون السائل ، و التي يجري جرشها و تكسيرها في ما يعرف بالكسارات بعد تجميعها و تصنيفها و تنظيفها ، ثم يتم رش و توزيع الناتج المجروش داخل إطار معدني بالسمك المطلوب ليتم تعريضه للكبس تحت ضغط حوالي 60 كجم تقريبا ، و على درجة حرارة تصل إلى 180 درجة مئوية و لمدة نصف ساعة ، ثم يترك ليبرد لمدة حوالي ساعه و نصف ، يصبح بعدها جاهز للعمل و إجراء مختلف عمليات الثقب و القطع و التشكيل عليه.

كما يمكن التحكم في تخانات و ألوان ألواح البلاستيك المصنعة بحسب الحاجة أو الطلب ، إذ يمكن إستخدام بلاستيك مجروش من لون واحد فقط ، أو إستخدام خليط من لونين مختلفين أو ثلاثة و حتى ستة ألوان مختلفة بحسب التصميم المقترح و طبيعة المنتج و وظيفته أو الغرض منه و كذلك بإختلاف رغبات و أذواق العملاء و المستخدمين.

كذلك وقد قام الفريق المكون من روميساء إبراهيم محمد، ودينا عادل مصطفى، و شهد صالح محمد، و مريم عادل محمد، إجراء تجربة عملية على مقعد مصنع كعينة أولي ، بجلوس إحدي طالبات الكلية عليه أثناء تقييمه للتأكيد على متانته و قابليته على حمل أوزان تفوق أوزان الأطفال ، و التي تعتبر الفئة العمرية المستهدفة في المقام الأول.

قد يعجبك أيضًا
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.