موقع يهتم بالأخبار الاقتصادية المصرية يصدر من لندن
الثلاثاء, 18 يونيو 2024 | 11:42 صباحًا

وزير البترول: تطبيق إجراءات تحسين كفاءة الطاقة منخفضة التكلفة حققت وفرا في الطاقة

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن هناك فرصا كبيرة لتنفيذ مشروعات في مجال تحسين كفاءة الطاقة في مصر، لافتا إلى أن قطاع البترول نجح بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في تحقيق إنجازات كبيرة في هذا المجال، حيث تم تحقيق وفر في الطاقة من خلال تطبيق إجراءات تحسين كفاءة الطاقة منخفضة التكلفة، وتطوير استراتيجية كفاءة الطاقة بالتعاون مع استشاري عالمي، وكذلك إنشاء إدارة متخصصة في كل الشركات القابضة بالقطاع والشركات التابعة.

جاء ذلك خلال كلمة وزير البترول والثروة المعدنية خلال اللقاء الذي نظمته شركة إنبي بمناسبة افتتاح مركز التميز الخاص بكفاءة الطاقة والأداء التشغيلي، بحضور أوكا هيروشى، سفير اليابان فى مصر، وكاتو كين، ممثل الوكالة اليابانية للتعاون الدولى بمصر (جايكا)، وعدد من قيادات القطاع ورؤساء شركات البترول.

وأضاف الملا أن من أهم الوسائل التي تحقق كفاءة الطاقة مشروعات إزالة الكربون والتحول لمصادر طاقة منخفضة الكربون، للحفاظ على استدامة الأعمال وتحقيق خفض مستمر في تكلفة التشغيل والبصمة الكربونية للقطاع، مشيراً إلى أنه جار تنفيذ عدة مشروعات لتحسين كفاءة الطاقة، وأن هناك خطة لبناء قدرات لأكثر من 1000 متدرب على كفاءة الطاقة.

وأوضح الملا أن إنشاء مركز التميز الخاص بكفاءة الطاقة والأداء التشغيلي يُعد خطوة هامة نحو التحول الطاقي في قطاع البترول والغاز المصري، موجهاً الشكر لشركتي إنبى وايبروم على جهودهما في إنشاء المركز والتعاون المثمر مع وكالة جايكا اليابانية لتعاونها ودعمها المستمر لقطاع البترول، خاصة في مجال كفاءة الطاقة ، مشيراً إلى أن المركز يقدم خدمات كفاءة الطاقة المبتكرة والحديثة، والمعرفة والتدريب داخل قطاع البترول والغاز وقطاعات الطاقة الأخرى داخل مصر وفى دول أفريقيا .

ويقوم المركز بتقديم خدمات متنوعة تشمل تنفيذ الخدمات والمراجعات الفنية لكفاءة الطاقة ودراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات، وتنفيذ عمليات لقياس استهلاكات الطاقة، بالإضافة الى خدمات التدريب النظري والتدريب المتقدم باستخدام نماذج للمعدات بقطاعات الطاقة المختلفة وبرامج المحاكاة وبرامج الواقع الافتراضي بما يساهم في سد الفجوة بين الممارسات النظرية والتطبيق العملي في الصناعة، كما يقدم المركز خدمات إدارة البيانات ودعم التطور العلمي والتكنولوجي في مجال تحسين كفاءة الطاقة وتأهيل الشركات للحصول على الشهادات المعتمدة في نظم إدارة الطاقة.
كما أوضح الملا أن قمة المناخ COP27 التي ستعقد في مدينة شرم الشيخ نوفمبر القادم ، تم تخصيص يوماً ضمن فعالياتها لإزالة الكربون ليكون نافذة توضح الالتزامات ، وقصص النجاح التي تحققت على أرض الواقع، والخطط المستقبلية للصناعة لخفض الانبعاثات بما في ذلك كفاءة الطاقة وترشيد استهلاك الطاقة.

من جانبه أكد السفير الياباني أهمية هذا المشروع الذى يعد خطوة هامة في مجال التحول الطاقى وخفض الانبعاثات الكربونية ، ويجسد التعاون البناء بين مصر واليابان لتحقيق الاستفادة المثلى من الثروات الطبيعية التي تتمتع بها مصر من خلال تحسين كفاءة استخدام الطاقة بقطاع البترول، مشيراً إلى أن افتتاح مركز كفاءة الطاقة يعد مرحلة جديدة لهذا التعاون ، ولافتاً إلى أن اليابان لديها من الخبرات والتكنولوجيات المتطورة لتقديمها لمصر فى هذا المجال ، وأن هذا المركز يستهدف أيضاً دول قارة أفريقيا خاصة وأن مصر تلعب دوراً محورياً وريادياً بالقارة الإفريقية.

وفى نهاية اللقاء قام وزير البترول والثروة المعدنية وسفير اليابان فى مصر وممثل منظمة الجايكا بتسليم شهادات استكمال الدورة التدريبية الأولى للمتدربين بالمركز والبالغ عددهم 22 متدرباً من شباب قطاع البترول .

قد يعجبك أيضًا
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.